منتدى تعليمي تربوي متنوع .... النجاح غايتنا والعلم وسيلتنا...
 
الرئيسيةالمجموعاتالتسجيلدخول
سررنا لتواجدك .. وسعدنا لحضورك .. وتشرفنا بتسجيلك .. وننتظر إبداعك .. كم أتمنى أن تسع صفحات منتدانا لقلمك.. ومايحمله من عبير مشاعرك ومواضيعك .. مرحبا بك بيننا .. في منتدى *ثانوية-الإخوة يسبع-*

شاطر | 
 

 الدخان ومضاره..؟!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
moussa.h
ـ عُ ـضـو فـِـضِــي
ـ عُ ـضـو فـِـضِــي


الجنس : ذكر عدد المساهمات : 592
نقاط : 1431
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 26/04/2011
العمر : 24
الموقع : la.moussa@yahoo.fr


مُساهمةموضوع: الدخان ومضاره..؟!   الجمعة مايو 06, 2011 5:27 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



عباد الله: اتقوا
الله حق تقاته، واحذروا المعاصي بأنواعها, واحذروا المروجين للمعاصي
الجالبين للمسلمين ما فيه ضررهم في دينهم ودنياهم وأبدانهم, الذين يسعون
لجلب الدخان, أو التتن, أو التبغ, وكلها مسميات لأبي الخبائث الدخان, الذين
يسعون لاستيراده, المتساهلين بما فيه من الخطورة والداء العضال, وقد تساهل
فيه كثير من الناس حتى عمَّ المجتمعات وابتلي به كثير من الأفراد, وربا
عليه الصغير في هذا الزمان، وهرم عليه الكبير إلا من رحم ربك.

والدخان لم يوجد إلا حديثاً, ولم يوجد في عهد السلف , ولقد ذهب كثير من العلماء إلى تحريم الدخان, منهم العيني
من فقهاء الحنفية، قال رحمه الله: يحرم الدخان لكونه مضر للصحة بأخبار
الأطباء المعتبرين، وكل ما كان كذلك فيحرم استعماله اتفاقاً, ولأنه من
المخدرات المتفق عليها عندهم المنهي عن استعمالها شرعاً, للحديث: {
نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن كل مسكر ومفتر
} والدخان مفتر باتفاق الفقهاء سلفاً وخلفاً, ولكون رائحته الكريهة تؤذي
الناس الذين لا يستعملونه وخصوصاً في مجامع العبادات ونحوها, ويؤذي
الملائكة المكرمين, وفي الحديث المتفق على صحته: {
إن الملائكة تتأذى مما يتأذى منه ابن آدم }, ولكون الدخان سرفاً وتبذيراً إذ ليس فيه نفع مباح خالٍ عن الضرر, بل فيه الضرر المحقق باختيار أهل الخبرة، هذا كلام الحنفية.
وقال الشيخ/ خالد بن أحمد بن عبد الله
من المالكية: لا تجوز إمامة من يشرب الدخان, وإن لم يدمن عليه, والصلاة
خلفه باطلة على الأرجح, ولا تجوز شهادته وهي باطلة... ثم قال رحمه الله: لا
يجوز الاتجار في ذلك يعني الدخان، هذا مذهب المالكية.

وقال الشيخ/ ابن علان الصديقي من الشافعية رحمهم الله في إعلام الإخوان بتحريم تناول الدخان
: وقد اتفق العلماء على حفظ العقول وصونها من المفترات والمخدرات, وكل من
امتص هذا الدخان مُقر بأنه لا بد أن يدوخ أول تناوله, ويكفي ذلك دليل على
التحريم, لأن كل ما غير العقل بوجه من الوجوه أو أثر فيه بطريق تناوله فهو
حرام، قال صلى الله عليه وسلم: {
كل مسكر حرام
} والمراد بالإسكار فيه الإسكار القوي, أي: مطلق التغطية على العقل, وإن
لم يكن معه الشدة المطربة، ولا شبهة أنها حاصلة لكل متناول أول ما يتناول
الدخان.

وقوله: إذا تناوله بعد لا يؤثر فيه ذلك, لا ينفي سبب
التحريم؛ لأن مدمن الخمر إذا اعتادها لا تؤثر فيه تغييراً أصلاً, ولا
يخرجها ذلك عن كونها حراماً, اعتباراً بأصل التغيير الثابت فيها للعقول.

قال بعض العلماء رحمهم الله: التنباك حرام -أي: الدخان- ومن
دلائل تحريمه أن فيه إضاعة المال من غير فائدة, لا في الدين ولا في
الدنيا, وهو إسراف، والإسراف ممنوع لقول ربنا جل وعلا [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
وَلا تُسْرِفُوا[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [الأنعام:141] ولقوله تبارك وتعالى: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]وَلا تُبَذِّرْ تَبْذِيراً[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [الإسراء:26] ولقوله: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]وَلا تُؤْتُوا السُّفَهَاءَ أَمْوَالَكُمْ[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [النساء:5] وأي سفاهة فوق أن يحرق الإنسان ماله, ويحرق قلبه وصدره بلا فائدة؟
والدخان عبث, والعبث مذموم, والدخان خبيث يستخبثه من لا يشربه ولا يصاحب شاربه, وقد قال ربنا جل وعلا: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمْ الْخَبَائِثَ[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[الأعراف:157] مع تلك المضار الكثيرة أنه ينتن الفم الذي هو محل ذكر الله
عز وجل, ويحصل منه سواد الشفتين، وعلى كل حال هو شيء لا خير فيه.......

أضرار التدخين الصحية



ومن فقهاء الحنابلة الشيخ/ عبد الله ابن الشيخ محمد بن عبد الوهاب
، قال في أثناء جوابه: وبما ذكرنا من كلام الرسول صلى الله عليه وسلم
وكلام أهل العلم يتبين لك تحريم الدخان الذي كثر في هذا الزمان استعماله,
وصحَّ بالتواتر عندنا والمشاهدة إسكاره في بعض الأوقات خصوصاً إذا أكثر منه
أو تركه يوماً أو يومين لا يشربه ثم شربه فإنه يسكر, ويزيل العقل حتى إن
صاحبه يحدث عند الناس ولا يشعر بذلك, فهذا ما قاله العلماء والأطباء, وإليك
ما فيها -أي: مقالات العلماء- من مضار الدخان:

1- أنه إسراف وتبذير، وشارب الدخان يعدي أولاده, وخصوصاً الذين يشربونه أمام الأولاد, وربما يرسلون أولادهم يشترون لهم من الدكان.
2- الدخان يثقل على العبد العبادات, فلا تراه في الصف
الأول, ويبغض إليه المكث في المساجد, ويكره صاحبه الصيام, ويدعو شاربه إلى
مخالطة الأنذال والسُفَّل، ويزهده في مجالسة الأخيار.

3- الدخان يؤذي المسلمين, ويؤذي الكرام الكاتبين, ويلوث
الفم واللسان والحلق والصدر, وكلها مواضع ذكر لله, ومن أراد أن يتبين ذلك
فليمر على صاحب فرن ولينظر في قلبه فإنه يجول مثل ذلك الفرن الملتهب ناراً,
وقلبه أسود من كثرة ممارسة الدخان.

4- من مضار الدخان احتوائه على مادة (النيوكوتين) السامة،
والدخان يعرض شاربه لأمراض خطيرة في بدنه, ومن ذلك تعسير الهضم وإحداث
التهاب في الرئتين, وإحداث السعال, وتعطيل الشرايين الصدرية, وعسر التنفس,
وتشويش انتظام دقات القلب.

5- شارب الدخان يعين على قتل نفسه والله حرم ذلك: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]وَلا تَقْتُلُوا أَنفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيماً[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [النساء:29].
6- الدخان يضعف البصر, ويضر بالعقل, ويورث الحمق وسرعة
الغضب, ويخرب كريات الدم, ويحطم الأعصاب, ويؤدي إلى مرض السل الرئوي, ومرض
السرطان, ويسود الفم والوجه, ويتلف الأسنان ويذهب نظرتها, ويكرهها
للناظرين, ويحدث الأرق وعدم النوم, ويحدث التيبس في الكبد, ويحدث مرض
الفالج.

فهذه بعض الأمراض الناتجة عن الدخان أبا الخبائث.
فالواجب على العاقل الناصح لنفسه أن يتوب إلى الله عز جل عن شربه قبل أن يموت بسببه, فيكون قد أعان على قتل نفسه.
اللهم اعصمنا عن كل محرم، اللهم أصلح أولادنا ونسائنا،
اللهم اكفنا بالحلال عن الحرام، اللهم وفقنا لما تحبه وترضاه وجنبنا ما
تبغضه وتأباه يا رب العالمين، يقول ربكم بعد أعوذ بالله: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
فَذَكِّرْ إِنْ نَفَعَتْ الذِّكْرَى * سَيَذَّكَّرُ مَنْ يَخْشَى * وَيَتَجَنَّبُهَا الأَشْقَى * الَّذِي يَصْلَى النَّارَ الْكُبْرَى * ثُمَّ لا يَمُوتُ فِيهَا وَلا يَحْيَا[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [الأعلى:9-13].
بارك
الله لي ولكم بالقرآن العظيم, ونفعني وإياكم بما فيه من الآيات والذكر
الحكيم, أقول قولي هذا وأستغفر الله العظيم الجليل لي ولكم ولسائر المؤمنين
من كل ذنب, فاستغفروه وتوبوا إليه يغفر لكم إنه هو الغفور الرحيم.......

أضرار التدخين الاجتماعية والدينية



وللدخان مضار كثيرة فمن مضاره ما ذكرته سابقاً, وكذلك
للدخان مضار اجتماعية وهي: انتشار الفساد في المجتمع, وكثير من الذين
يشربون الدخان الآن لا يبالون بانتشاره بين الناس, بل يشربونه أمام الناس
وأمام أولادهم الصغار, وهذا لا شك يهون شربه عند الصغار ويؤدي إلى نتيجة
حتمية وهي: أن الصغار إذا اعتادوه في الصغر فتك بهم فتكاً عظيماً, ثم لا
يستطيعون الخلاص منه عند الكبر إلا بعد المشاقة الكبيرة.

وأما مضاره الدينية: فإن المحققين من أهل العلم الذين عرفوا
مصادر الشريعة ومواردها وسلموا من الهوى قد تبين لهم تحريم الدخان من
عمومات النصوص الشرعية, وقواعد الدين المرئية, وإذا كان حرام فثمنه حرام,
ومعامله عاصياً لله ولرسوله, وبائعه عاصٍ الله ولرسوله, ضار لأمته ومجتمعه
وأولاد المسلمين.

وبائع الدخان سوف يلقى جزاءه أمام رب العالمين إذا سأله تلك
المسائلة فليعد الجواب وليقل: إن الزبائن يبتعدوا إذا لم يجدوا عندي دخان,
ليعد هذا الجواب البائخ, ليعد هذا الجواب الفاشل أمام رب العالمين.

وسيقول له الله أنه أخبرنا في كتابه: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [الذاريات:58].
أمة الإسلام! الدخان ضرر في الدين؛ فإن الإيمان ينقص في
المعصية ويزيد في الطاعة, وقد ألَّف كثير من علماء المسلمين في تحريمه عدة
نسخ, جزاهم الله عن الإسلام والمسلمين خيراً.
ونصيحتي
-أيها المسلمون- لمن مَنَّ الله عليه بالعصمة من هذا الدخان, أن يحمد الله
على هذه النعمة, ويسأله الثبات عليها، ويدعو لإخوانه بالعصمة من هذه
الدخان الخبيث.
أما نصيحتي بمن
ابتلوا به بأن يتأملوا بدقة وإمعان في مضار الدخان ونتائجه, ليقتنعوا
بضرورة الاقتناع منه، ويهون عليهم تركه واجتنابه, وأن يلحوا على ربهم
بالدعاء أن يعصمهم منه ويستعينوه على ذلك, ويستعملوا الأسباب التي تعينهم
على تركه, وذلك بقوة العزم وعدم الجلوس في كل محل يشرب فيه الدخان, والتسلي
بما أباح الله لهم من الطيبات من المطاعم والمشارب, ولينظروا في حال من
عافاه الله كيف عادت لهم صحتهم وقوتهم وزالت عنهم الأضرار الناتجة عن شرب
الدخان والحمد لله رب العالمين: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَاشْكُرُوا لِلَّهِ إِنْ كُنتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [البقرة:172].



للشيخ : ( عبد الله حماد الرسي )نقلا اسلام ويب \ المحاضرات المفرغه

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http:// moussa_m66@yahoo.com
 
الدخان ومضاره..؟!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ثانوية شلالة العذاورة الجديدة -الإخوة يسبع- :: (¨`•المنتــديآت العآمـــــة•´¨) :: منتـــدى العـــــام-
انتقل الى: