منتدى تعليمي تربوي متنوع .... النجاح غايتنا والعلم وسيلتنا...
 
الرئيسيةالمجموعاتالتسجيلدخول
سررنا لتواجدك .. وسعدنا لحضورك .. وتشرفنا بتسجيلك .. وننتظر إبداعك .. كم أتمنى أن تسع صفحات منتدانا لقلمك.. ومايحمله من عبير مشاعرك ومواضيعك .. مرحبا بك بيننا .. في منتدى *ثانوية-الإخوة يسبع-*

شاطر | 
 

 الاسلام اليوم ؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ma3rouf
ـ ع ـضـو مُبْــدِ ـ عْ ـ
ـ ع ـضـو مُبْــدِ ـ عْ ـ


الجنس : ذكر عدد المساهمات : 474
نقاط : 950
السٌّمعَة : 7
تاريخ التسجيل : 21/02/2011
العمر : 23


مُساهمةموضوع: الاسلام اليوم ؟؟؟   السبت مارس 05, 2011 10:50 pm


<TABLE id=ctl00_MainPanel_ctl00_Repeater1_ctl00_Ctrl_ArtControlsTable style="WIDTH: 100%">

<TR>
<td align=middle>[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]</TD>
<td align=middle>[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]</TD>
<td align=middle>[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]</TD>
<td align=middle>[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]</TD></TR></TABLE>

<TABLE style="WIDTH: 100%">

<TR>
<td align=right></TD></TR>
<TR>
<td align=right></TD></TR>
<TR>
<td align=right> </TD></TR>
<TR>
<td align=right> </TD></TR></TABLE>
<TABLE style="WIDTH: 100%">

<TR>
<td style="WIDTH: 100%">[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

</TD></TR></TABLE>





أكّد إمام وخطيب المسجد الحرام بمكة المكرمة فضيلة الشيخ الدكتور أسامة بن عبد الله خياط أن الله جل علاه مَنّ على الموفَّقِين من عباده إلى مرضاته بهذه النفس اللوامة التي أقسم بها سبحانه، وهي التي تلوم صاحبها على الخير؛ حيث لم يزدد منه وعلى الشرّ حين يتردّى فيه وتحثه على الإقلاع عنه والنفرة منه، وأن صاحب هذه النفس مُرْهَف الحسّ يَقِظ الضمير حيّ القلب هو من نفسه في راحة إذ يُجَنِّبها موارد الهلكة، والناس منه في عافية؛ إذ يسلمون من بوائقه وغوائله، وأنّ الضمير الحي نعمة وهبها الله لعباده الصالحين.

وقال فضيلته في خطبة الجمعة: "على العكس من ذلك صاحب القلب المتحجر والحس الغليظ فانه لو أقدم على كل موبقة واجترح كل خطيئة واقترف كل إثم ما طرفة له عين ولا تحرك له فؤاد ولا أحس بندم ولذا كان مثله وبالا على نفسه وخطرا على غيره".

وذكر أن وباله على نفسه حيث انه يمضي حياته ويبدد أيامه غافلا عن ربه متبعا هواه معرضا عما سواه وأما خطره على غيره يكمن في انه يعيش لنفسه فيحجب خيره ويمنع رفده ولاسيما حينما يكون من أهل الجدة وأصحاب الثروة وذوي اليسار فتطغيه الثروة ويبطره الغنى وتنزع الرحمة من قلبه فيصم أذنيه ويغمض عينيه عن كل ما جاء من تشريع يضمن التكافل والتضامن بين أبناء المجتمع المسلم ويبلغ بالتراحم والتعاطف بينهم مبلغا عظيما كان طابعا بارزا وعلامة فارقة بين هذا المجتمع وبين غيره من المجتمعات فقد وصف سبحانه المؤمنين بأنهم أشداء على الكفار رحماء بينهم وكما ورد في الحديث قوله صلى الله عليه وسلم: (الراحمون يرحمهم الرحمن ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء ومن لا يرحم الناس لا يرحمه الله).

وشدد الدكتور الخياط على أنه إذا ذكر بهذه المعاني اعرض عنها ونأى بجانبه زاعما أن من حفه التصرف في ماله كيف شاء ولا سلطان لأحد عليه لأنه جمعه بجهده وقدرته وخبرته فكان شانه في ذلك شان قارون الذي جعله الله تعالى مثلا لأهل الجدة واليسار الذين تحجرت قلوبهم وانطمست بصائرهم وغلت أيديهم إلى أعناقهم .

وأوضح أنه كثير من الناس من أرباب الثروات من لا يشكر ربه المحسن إلى عباده باصطناع المعروف والبذل في ميادين الخير فتقلبت به الأيام و تجهم له الزمان ونزلت به النوازل التي أتت على أمواله واستنفدت ثروته فغدى من بعد هذا الغنى فقيرا معدما يتكفف الناس وإن في ذلك لعبرة لاؤلي الألباب تحمل على الشكر للمنعم و الإحسان إلى الخلق.

وبين فضيلته أن الإحسان إلى الناس والتيسير عليهم ورفع الحرج عنهم لاسيما بأنظار المعسر إلى ميسرة أو بوضع الحق عنه هو شان الموفقين الذين يبتغون الوسيلة إلى ربهم بحسن الامتثال وكمال الإنابة ودوام المجاهدة ليبلغوا الغاية من رضوان الله ويحظوا بنعيم الجنة الذي اخبر عنها صلى الله عليه وسلم بقوله فيها أي في الجنة مالا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر .

وأكد إمام وخطيب المسجد الحرام أن الإحسان إلى عباد الله في تنفيس كربهم وتفريج ضوائقهم ورفع الشدائد عن كواهلهم موعود بإحسان الله إليهم يوم القيامة ذلك الإحسان الذي جاء في قوله صلى الله عليه وسلم: (من نفس عن مسلم كربة من كرب الدنيا نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة ومن يسر على معسر في الدنيا يسر الله عليه في الدنيا و الآخرة ومن ستر على مسلم في الدنيا ستر الله عليه في الدنيا و الآخرة والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه)، وقال صلى الله عليه وسلم: (من أنظر معسرا أو وضع عنه أظله الله يوم القيامة تحت ظل عرشه يوم لا ظل إلا ظله).

وأشار إلى أن الوقاية من فيح جهنم و الاستظلال بعرش الرحمن مغنم ياله من مغنم وجزاء ضاف واجر كريم يحفز أهل الجدة واليسار على أنظار كل معسر أو الوضع عنه أملا في الحظوة بهذا الموعود الكريم.

وفي المدينة المنورة، حث فضيلة إمام وخطيب المسجد النبوي الشيخ علي الحذيفي المسلمين على الأخذ بحقائق الدين الإسلامي وإلزام أنفسهم بكتاب ربهم وسنة نبيهم صلى الله عليه وسلم وأن يتمسكوا بالهدى وبالهدي النبوي العظيم.

وقال في خطبة الجمعة اليوم: "أنتم ترون كثرة المسلمين في هذا الزمان زادهم الله كثرة وصلاحاً وبركة ؛ ولكن مع هذه الكثرة فرقتهم البدع والأهواء وأضعفهم الاختلاف وضعفت القلوب بإيثار الدنيا على الآخرة ومقارفة الشهوات إلا من حفظ الله".

وذكر فضيلته أن البدع المضلة والشهوات المحرمة تهدم الدين وتضعفه في القلوب فأما البدع فهي الداء العضال والسم القتال تُعمي وتُصم وتُهلك صاحبها وتضر الدين والدنيا، والبدع ما أُحدث في الدين مما لا أصل له في الشريعة يدل عليه كتاب الله عز وجل وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم ويُعرف المبتدع بمخالفته لجماعة المسلمين وإمامهم وأهل العلم بالقرآن والسنة وأما من انتسب للعلم وهو معرض عن كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم جاهل بذلك فليس من ذوي العلم وإنما هو داعية إلى ضلال وفتنه.

وأوضح أن أول البدع في الإسلام بدعة الخوارج ثم ظهرت بقية البدع بعد ذلك، وحارب الصحابة البدع التي ظهرت في زمانهم وردوها وأطفأوها وبينوا للناس سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم والهدى والحق بالكتاب والسنة فكشف الله بهم الغمة وقمع بهم البدع وقام بالأمانة بعدهم التابعون وتابعوهم بإحسان إلى آخر الدهر والله حافظ دينه وناصر كلمته، قال الله تعالى: ( إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون).

وبين إمام وخطيب المسجد النبوي أن الله تعالى حذر من البدع وبين لنا عواقبها الوخيمة في الدين والدنيا والآخرة فقال عز وجل: (ولا تكونوا كالذين تفرقوا واختلفوا من بعد ما جاءهم البينات وأولئك لهم عذاب عظيم، يوم تبيض وجوه وتسّود وجوه فأما الذين اسودت وجوههم أكفرتم بعد إيمانكم فذوقوا العذاب بما كنتم تكفرون).

وقال فضيلته: "إن هذه الآية في أهل البدع التي فرقت الأمة وأضعفتها، قال ابن كثير في تفسيره: (يعني يوم القيامة حين تبيض وجوه أهل السنة والجماعة وتسود وجوه أهل البدع والفرقة)، وقال عبدالله بن مسعود رضي الله عنه: (عليكم بالجماعة فإن يد الله على الجماعة)، فالبدع تهدم الدين وتُفسد ذات البين وتُوجب غضب الله عز وجل وأليم عقابه في الآخرة وتعم بها العقوبات في الدنيا وتتنافر بها القلوب وتتضرر بها مصالح الناس وتُورث الذل والهوان وتُضعف الأمة وتُطمع أعداء الأمة الإسلامية فيها، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: (وجعلت الذلة والصغار على من خالف أمري)".

وأضاف الشيخ علي الحذيفي: "وأما الشهوات المحرمة فتضر دين المسلم من حيث أنها تُفسد قلبه وتُقسيه وتُورث الغفلة الضارة وإذا تمادى بها الإنسان واسترسل فيها رانت على القلب فطبع عليه وأعمت البصيرة فأحب الإنسان ما أبغض الله وأبغض ما أحب الله وجرت عليه المعاصي الخسران والحرمان والعقوبات المتنوعة وما يُلاقيه في الآخرة منها أدهى وأمر".

وأشار إلى أن المسلم يتحكم في نفسه ويقودها بزمام التقوى إلى كل عمل صالح رشيد وكل نافع مفيد حتى لا تركع نفسه في المعاصي فإنه إذا داوم الإصرار عليها واستمر على ما يأمره به هواه استعصت عليه نفسه وصعب قيادها فقادته إلى كل شر وبلاء فوقع في شر الجزاء، قال الله تعالىSadفخلف من بعدهم خلف أضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات فسوف يلقون غيا )، روى عن ابن مسعود في قوله تعالىSad فسوف يلقون غيا) قال وادٍ في جهنم بعيد القعر خبيث الطعم.

ودعا فضيلته المسلم إلى أن يتفكر ويتدبر ويحذر دخول بابي الفتن والمبتدعات والشهوات والمحرمات فهما اللذان أضرا بالإسلام والمسلمين ولا يَعصم ولا يُنجي من البدع والمحرمات إلا العلم النافع والعمل الصالح فالجهل سبب كل شر، قال الله تعالىSadوإن كثيراً ليضلون بأهوائهم بغير علم إن ربك هو أعلم بالمعتدين)، والمسلم مأمور بمعرفة دين الإسلام بأدلته من الكتاب والسنة.

أوضح فضيلة الشيخ علي الحذيفي أن الناس يتفاضلون بالتمسك والاعتصام بكتاب الله وسنة نبيه ويعظم نفع المسلم ووزنه عند ربه بهذا العمل الصالح ولزوم منهج النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه وأما من انتسب للإسلام من غير تحقيق لأعماله وعقيدته الصحيحة التي كان عليها السلف الصالح فهم غثاء كغثاء السيل كما أخبر النبي صلى الله عليه وسلم فحاسب نفسك أيها المسلم وطبق تعاليم الإسلام على نفسك لتفوز بوعد الله الحق لمن اتبع ولم يبتدع في قوله عز وجل (والسابقون الأولون من المهاجرين والأنصار والذين اتبعوهم بإحسان رضي الله عنهم ورضوا عنه وأعد لهم جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها أبداً ذلك الفوز العظيم.

وذكر أن العصمة من البدع المحدثة أيضاً فَهم القرآن والسنة وتفسيرهما على فهم السلف الصالح فَهم الذين رضي الله عنهم في تفسيرهم للقرآن الكريم والحديث الشريف ورضي عنهم في عقيدتهم وأعمالهم وفي تطبيقهم للإسلام.

وأفاد أن العصمة من البدع المحدثة لزوم جماعة المسلين وإمامهم بعدم الخروج عن ذلك لقوله صلى الله عليه وسلم ( تلزم جماعة المسلمين وإمامهم)، والعصمة من البدع أيضاً سؤال العلماء بالكتاب والسنة في أمور الدين والأخذ عنهم، قال عز وجل (فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون )، والعصمة من البدع أيضاً سلامة الصدر من الغش والبغي والغل والحسد للمسلمين الأولين والآخرين لقوله تبارك وتعالى ( والذين جاءوا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غلاً للذين آمنوا ربنا إنك رؤوف رحيم)، ولقوله صلى الله عليه وسلم (الدين النصيحة الدين النصيحة الدين النصيحة)، وأما ما يعصم ويُنجي من الشهوات المحرمة والمعاصي خوف الله وخشيته بأن يعلم العبد أن الله يراه ويعلم سره وعلانيته ويُحصي على العبد أعماله في كتاب لا يُغادر صغيرة ولا كبيرة إلا أحصاها، وتذكر الموت الذي يشتد به الألم العظيم في كل عِرق ومُفصل وتذكر القبر وما بعده من الأهوال الكبار والاعتبار بمن نالوا اللذات والشهوات ثم حال الموت بينهم وبين ما يشتهون فذهبت اللذات وبقيت الحسرات والتبعات.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
mery
ـ عُ ـضْـو فـَـ عَ ــآل
ـ عُ ـضْـو فـَـ عَ ــآل


الجنس : انثى عدد المساهمات : 190
نقاط : 212
السٌّمعَة : 7
تاريخ التسجيل : 08/02/2011


مُساهمةموضوع: رد: الاسلام اليوم ؟؟؟   الأربعاء مارس 09, 2011 7:34 pm

شكرا أخي موضوع رائع
بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ISLAM
ـ ع ـضـو ذهـَـبي
ـ ع ـضـو ذهـَـبي


الجنس : ذكر عدد المساهمات : 2336
نقاط : 2547
السٌّمعَة : 16
تاريخ التسجيل : 02/02/2011
العمر : 22


مُساهمةموضوع: رد: الاسلام اليوم ؟؟؟   الأربعاء مارس 09, 2011 9:56 pm

مشكووووووووور اخي

ــــــــــــــــــــــــــــــ >>> التَــــــوْقِــيـــــ عْ <<< ــــــــــــــــــــــــــــــ

اعترف بغروري لاني استحق الغرور بذاتيcr7
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



عفوا نيوتن فانا سر الجاذبيه المجهولة
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


من لا يعرف شخصيتي لا يحق له الحكم على تصرفاتي ..
و من لا يستطيع ان يقدرني .. لا ينتظر مني اي تقدير !

MADRID

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

أمآرسُ آلتَجاهل فيّ حِياتيّ كثيراً وَ لاَ أخْجل مِنْ هذآ إلاعترافْ !!
لـِ أن ( إهتماميّ ) لآأمنحه إلا من ( يستحقهُ ) فقط !

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ma3rouf
ـ ع ـضـو مُبْــدِ ـ عْ ـ
ـ ع ـضـو مُبْــدِ ـ عْ ـ


الجنس : ذكر عدد المساهمات : 474
نقاط : 950
السٌّمعَة : 7
تاريخ التسجيل : 21/02/2011
العمر : 23


مُساهمةموضوع: رد: الاسلام اليوم ؟؟؟   الأربعاء مارس 09, 2011 10:31 pm

شكرا على مروركم الكريم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
binary-mk
ـ عُ ـضـو فـِـضِــي
ـ عُ ـضـو فـِـضِــي


الجنس : ذكر عدد المساهمات : 577
نقاط : 700
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 07/03/2011



مُساهمةموضوع: رد: الاسلام اليوم ؟؟؟   الأحد مارس 13, 2011 9:22 am

مشكوووووووووووووووووووووووور

ــــــــــــــــــــــــــــــ >>> التَــــــوْقِــيـــــ عْ <<< ــــــــــــــــــــــــــــــ

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الاسلام اليوم ؟؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ثانوية شلالة العذاورة الجديدة -الإخوة يسبع- :: (¨`•المنتــديآت العآمـــــة•´¨) :: منتـــدى العـــــام-
انتقل الى: